اسطنبول/تركيا. بايليك دوزو. سكاي بورت  

info@turkpropertysolutions.com  

تعرف على بلدية بيوك شكمجة في اسطنبول

سياحة

تعرف على بلدية بيوك شكمجة في اسطنبول

تعرف على بلدية بيوك شكمجة في اسطنبول

28/05/2021  /
  • 66

بلدية بيوك شكمجة في إسطنبول

تعتبر بلدية بيوك شكمجة أحد أفضل البلديات التابعة لمنطقة شاطالجا حتى العام 1987، لأنها نالت مكانة مستقلة وانفصلت كليا عن منطقة تشاطلجا، ومع جهود البلدية الكبيرة، فقد أصبحت البلدية من أهم المناطق الساحلية الحديثة والعصرية التي تضم العديد من المشاريع المتحضرة التي تم إنشائها في السنوات الماضية.

وتعتبر البلدية أيضا مركزاً ثقافياً مهما حيث يقام به العديد من المهرجانات والفعاليات الرياضية والفنية سنوياً التي ترفع من ثقافة أهل المنطقة بشكل ملحوظ.

ويطلق رئيس بلدية بيوك شكمجة على البلدية اسم ” mutluluk şehri ”وهي ” مدينة السعادة ” باللغة العربية، وذلك بسبب الحياة المثالية التي يعيشها سكان هذه البلدية.

ويعتبر الطبيب ” حسن اكغون  Dr. Hasan AKGÜN ” هو رئيس بلدية بيوك شكمجة في الوقت الحالي، وهو الرئيس المنتخب لرئاسة البلدية منذ التاريخ الذي استقلت فيه البلدية وحتى هذا اليوم.

المعلومات الجغرافية والموقع

تقع منطقة بيوك شكمجة على ساحل بحر مرمرة في الجانب الغربي والأوروبي من اسطنبول ضمن موقع مميز يعطيها أجواء أقرب للأرياف الأوروبية، وبعيداً عن صخب المدينة والاختناقات المروروية وازدحام الشوارع، وتبلغ مساحتها 18.145 هكتارًا، تحيط بها منطقتي كاتالجا وأرنافوتكوي في الشمال ومنطقة إسنيورت من الشرق ومنطقة بيليك دوزو وبحر مرمرة في الجنوب ومنطقة سيليفري من الغرب.

تغطي المنطقة 3،5٪ من مساحة اسطنبول، وهي مستوطنة تقع حول الخليج الذي يحمل نفس الاسم في بحر مرمرة.

إلى جانب كونها واحدة من المنتجعات الصيفية المهمة في اسطنبول مع ساحل نظيف ومنظم جيدًا بطول 25 كيلومترًا، فإن بيوك شكمجة هي أيضًا منطقة في اسطنبول تربط الماضي بالحاضر من خلال الحفاظ على التراث التاريخي في الموقع، فهي منطقة تستحق أن تكون مدينة عالمية.

تبلغ مساحة المنطقة 185.145 كيلومترًا مربعًا وتتكون هذه المنطقة من تضاريس وسهول، ولا توجد غابات داخل حدود المنطقة.

الهيكل الاجتماعي والاقتصادي

فيما يتعلق بالهيكل الاقتصادي، تعتبر بيوك شكمجة منطقة مفتوحة للابتكارات والتطورات من خلال إيماننا بأن التحديث لا حدود له، وقد أدرجت المنطقة تطورات مهمة في قطاعات التجارة والصناعة والتعليم وهي جاهزة للقرن الحادي والعشرين.

في حين كان اقتصاد بيوك شكمجة يعتمد على الزراعة وصيد الأسماك قبل التحديث، فقد تم تطويره وتنشيطه خلال العشرين عامًا الماضية، لا سيما في مجالات السياحة والصناعة والتعليم، مثل برج التلفزيون وهو رابع أكبر برج في تركيا والرقم 17 الأكبر في أوروبا، معرض توياب، مركز المؤتمرات والمؤتمرات، مركز أتاتورك الثقافي الذي يعد أحد أهم المجمعات الثقافية في اسطنبول، الملعب الذي يتسع لـ 20.000 متفرج، كما ساهمت فنادق 5 نجوم والمنظمات الصناعية والتجارية بشكل كبير في الهيكل الاقتصادي للمنطقة.

وتعد التجارة من المجالات المهمة للعمالة، ويعمل معظم سكان المنطقة كموظفين من ذوي الياقات الزرقاء أو موظفين من ذوي الياقات البيضاء في المؤسسات العامة والخاصة.

المناخ في بيوك شكمجة

تخضع المنطقة للخصائص المناخية النموذجية لمنطقة مرمرة، ونظرًا لأن بيوك شكمجة مدينة ساحلية، فإن مناخها معتدل.

السياحة في بيوك شكمجة

من خلال خطها الساحلي الذي تم تنظيمه عبر نهج حضري حديث، والشواطئ على ساحل بحر مرمرة والبحيرة والمناظر الطبيعية والمهرجانات الثقافية والفنية والمعارض الوطنية والدولية والمباني التاريخية التي اكتشف جمالها من خلال الترميم و أعمال الصيانة والمنازل المجتمعية التي تمثل العديد من مناطق تركيا مع أطباق محلية، أصبحت بيوك شكمجة واحدة من مراكز السياحة المفضلة في اسطنبول.

ولا تزال المنطقة مفضلة أكثر فأكثر للرحلات والأنشطة اليومية، لا سيما من قبل الزوار في المناطق المحيطة.

في الآونة الأخيرة، أصبحت المدينة أيضًا وجهة للراغبين في شراء عقار في اسطنبول، نظرًا لانخفاض الأسعار، وسهولة النقل، والخدمات المتاحة، وهدوء المنطقة.

تتميز منطقة بيوك شكمجة بالبنية التحتية المثالية والموقع الاستراتيجي الذي يكشف البحر بصورة كاملة من ناحية الجنوب،وتتميز أيضا ببنائها الحديث وشوارعها المرتبة والمنظمة وأجواء الهدوء الذي تتمتع به، وهذا ما جعلها من أفضل الخيارات الممتازة للمقبلين الجدد على التملك والاستقرار في إسطنبول.

و يعتبر وقوع البلدية مباشرة على ساحل البحر السبب لجعل أفضل المشاريع والمجمعات العقارية تملأ أرجائها، ويتسارع أصحاب المشاريع السكنية هناك ببناء أبنية ذات طابع عصري، تتضمن الاكساء العالي الجودة، وهذا ما يتيح الكثير من الخيارات السكنية الممتازة فيها، بأسعار مغرية ومنافسة.

عوامل جذب السكان في بيوك شكمجة

تضم منطقة بيوك شكمجة الكثير من الأمور اللازمة لحياة متكاملة وفارهة، فيوجد فيها ساحلاً من أجمل وأروع السواحل في إسطنبول، وتضم العديد من  مراكز التسوق الضخمة والمولات وغيرها الكثير من المناطق السياحية والتاريخية والبازارات الشعبية في منطقة واحدة ومميزة.

تم اجراء احصائيات في عام 2016، وتتكون بيوك شكمجة من حوالي 230.000 مواطن، 80% تعتبر من الفئة المثقفة، و6.4 تعتبر من أصحاب مراكز علمية مهمة وخريجي دراسات عليا، و يعتبر الباقون من الطبقة المتوسطة المتواجدة في المنطقة، وهذا ما يشير الى المستوى الثقافي المهم والعالي لسكان البلدية.

وبسبب الاستثمارات العقارية التي تم عملها في منطقة بيوك شكجمة، فقد أصبح هناك انتعاش في القطاع الخدمي كالمحطات والمواصلات والخدمات الطبية والتعليمية والكثير من المراكز التجارية.

تعتبر بلدية بيوك شكمجة من أفضل وأنسب مناطق الاصطياف والاستمتاع بالعطلات، وخاصة في مدينة يأتي عليها سنوياً الملايين من السياح العرب.

تعتبر البلدية من المناطق التي تثير الإعجاب من خلال شوارعها الحديثة والمنظمة مثل العديد من المُدن الأوروبية المتطورة والمتقدمة.

تمتلك البلدية واحداً من أفضل و أحلى وأنظف الخطوط الساحلية في إسطنبول، وتتمتع باطلالات ساحرة ومميزة على بحر مرمرة، وهي من أهم المنتجعات الصيفية في إسطنبول، وخاصة في فصل الصيف وفصل الربيع، ففي هذا الوقت بالتحديد يزداد عدد السكان ثلاث الى أربع مرات.

أهمية شراء العقارات في بيوك شكمجة

تتنوع الخيارات في بلدية بيوك شكمجة، ومع مرور الوقت ستكثر المجمعات السكنية في المنطقة وسيزداد اقبال السكان على السكن والامتلاك فيها خلال الفترات القادمة، ومن الناحية السكنية وللذين يرغبون بالاستقرار فإن البلدية تعطي خيارات لا حصر لها للعقارات العصرية والحديثة والمتكاملة التي تعطي الاستقراراً والحياة الفارهة.

ومن الناحية الاستثمارية، يوجد الكثير من الخيارات التي تتركز في مواقع استثمارية رائعة وتجاور أماكن مهمة، مثل مدينة المعارض الشهيرة TUYAP، و هذه احدى العوامل التي تعتبر سبباً مهما وكفيلاً لامتلاك العقارات في بلدية بيوك شكمجة والهدف المثالي للسكن والاستثمار في مدينة إسطنبول.

وبالتأكيد سيكون فريقنا دائمًا على استعداد لتقديم المشورة وتوجيه شركائنا الجدد للحصول غلى كل ما يريدونه، وكل الحب والاحترام لجميع عملائنا وننتظر زيارتكم القريبة لنا نراكم قريباً.